• محمد الجنيدى

هل يضحي كلوب بـ صلاح ولماذا يغامر مورينيو بتاريخه

موقع كابتن مصر الرياضى - حقق فريق نادي ليفربول فوزًا مستحقًا على حساب مانشستر يونايتدبنتيجة 3 أهداف مقابل هدف واحد على ملعب أنفيلد في قمة الجولة 17 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتفوق الريدز لعبًا ونتيجة واستحقوا الخروج بالنقاط الكاملة أمام عجز هجومي كبير للشياطين الحمر والاكتفاء بالبقاء في مناطقهم لصد هجمات زملاء محمد صلاح.

في الحقيقة، هناك بعض الأفكار التي أود طرحها على قرائنا الأعزاء من وحي ما شاهدناه في مباراة ملعب أنفيلد اليوم، على النحو التالي:

1- هل يضحي يورجن كلوب بمحمد صلاح؟ ..

تعودنا رؤية نجمنا العربي المصري محمد صلاح يلعب على الجناح الأيمن في الموسم الماضي، ويأتي من الجناح إلى العمق في لحظة خروج روبيرتو فيرمينو من موقع المهاجم الصريح ليخلق المساحة لصاحب الـ 26 عامًا الذي دائمًا ما يُحدث حالة من الإزعاج والتوتر لدى مدافعي الخصم.هذا الموسم، نلحظ تواجد اللاعب الأعسر كثيرًا في موقع المهاجم الصريح، وسط مدافعي الخصم، وهو ما يجعله يختفي بشكل كبير عن المشهد في المباريات المغلقة، فاليوم لا يمكن القول بأن نجم تشيلسي وروما الأسبق كان أحد نجوم المباراة، مقارنة بلاعبين آخرين مثل ساديو ماني، فابينيو والمتألق شاكيري صاحب الهدفين الحاسمين .. ماذا وراء هذا التغيير في توظيف صلاح؟

هل هى تضحية من جانب كلوب بمحمد صلاح لشغل تركيز قلوب دفاع الخصم وجعلهم يثبتون في المناطق الخلفية ولا يشاركون في عملية الضغط على لاعبي ليفربول أثناء تدويرهم للكرة من جانب لاعبي الوسط بالإضافة إلى ماني وفيرمينو النشيط؟،

بمعنى أن كلوب يراهن على أن الضغط المتواصل سيُولد الانفجار وستظهر الأخطاء لا محالة في دفاع الخصم، أم هي محاولة لعدم استنزاف مجهودات محمد صلاح وترك مهمة الركض وقطع المسافات لماني وفيرمينو؟ أم يوجد شيء آخر في عقل المدرب الألماني الكبير؟!.

2- كم هو محظوظ فريق ليفربول بامتلاكه وسط ملعب ربما هو الأقوى في أوروباهذا الموسم، فمع هذا المردود الخرافي من وسط ميدان الريدز اليوم، نسينا تمامًا غياب لاعبين أساسيين من الثلاثي الذي يلعب في هذا الخط، هما هندرسون وميلنر، ولكن فابينيو ونابي كيتا ربما قدموا عرضين أفضل من تلك التي يقدمها النجمين الإنجليزيين !.

3- مؤسف رؤية ليفربول يقدم عروضًا بهذه القوة والشراسة الهجومية، ومع ذلك تجد معاناة في تهديد مرمى الخصم بفرص تهديفية حقيقية، فلا يمكن تقبل فكرة تلك السيطرة الكاسحة من جانب نجوم الريدز على مباراة الليلة، واحتياجهم لبديل يدخل في الدقيقة 70 ليغير الوضع !.

يقول بعض المشجعين بل والمحللين أن شاكيري دخل وقلب المباراة، قلب أي شيء يا جماعة؟ .. ليفربول أكل الأخضر واليابس قبل دخول شاكيري وكان هناك تفوق كاسح على لاعبي أحمر مانشستر، ولكن المشكلة فقط كانت بكيفية الوصول إلى مرمى الخصم !.أقولها بكل ثقة .. معضلة وحيدة تواجه كلوب في الوقت الحالي وهي مسألة ترجمة السيطرة الكاسحة على المباريات لأهداف .. لو تم حل هذه المشكلة، فإن ليفربول يضمن على الأقل بطولة كبيرة هذا الموسم، إما الدوري الإنجليزي أو دوري أبطال أوروبا.

4- لماذا يغامر مورينيو بتاريخه؟ .. في الواقع، لا أفهم على الإطلاق سبب استمرار جوزيه مورينيو على رأس العارضة الفنية للشياطين الحمر هذا الموسم !. لا أتحدث من جهة الإدارة، ولكن من جهة البرتغالي .. كلنا نعلم أن مورينيو مدرب كبير، ولكنه مدرب يملك أفكار ولديه متطلبات، من دونها، لا يستطيع فعل الشيء الكثير، وهو في يونايتد، يواجه انتقادات شديدة بسبب أفكاره التي لا تناسب عقلية النادي ومشجعيه الذين يفضلون الكرة الاستحواذية والهجومية، وأيضًا الإدارة لا تلبي له متطلباته من تعاقدات كبيرة !.

الكل يهاجم مورينيو الآن، وأنا لا أعفيه مطلقًا من مسؤولية الوضع السيئ لليونايتد، ولكن أدعوكم للحظة تفكر .. هل يملك المو نوعية اللاعبين التي يمتلكها منافسوه وأعني مانشستر سيتي وليفربول؟ .. هل يملك مورينيو مدافعًا بحجم فان دايك؟ هل يملك مورينيو ظهيرًا أيسر بحيوية وروعة روبيرتسون؟

هل يملك الرجل الخاص كتيبة وسط ملعب مثل ليفربول؟ هل يملك مدرب ريال مدريد الأسبق ترسانة هجومية مثل مانشستر سيتي؟ .. هناك نقص واضح بالإمكانيات، وهناك عدم تقدير من جانب إدارة اليونايتد للمدرب مورينيو، لأنك عندما تتعاقد مع مدرب بحجم صاحب الـ 55 عامًا، فإنه يتعين عليك أن توفر له كل احتياجاته، أسوة بمانشستر سيتي، الذي اشترى فريقًا كاملًا لبيب جوارديولا !، وبالتالي فإنه كان من الحتمي بالنسبة لجوزيه أن يقدم استقالته في بداية الموسم حتى لا يغامر بتاريخه ويحاول البعض طمس كل ما فعله في السابق بسبب فترة سوداء في أولد ترافورد !.

بهذا يستعيد ليفربول ريادة جدول الترتيب مرةً أخرى برصيد 45 نقطة.

موقع كابتن مصر الرياضي

    Instagram round social media icon free.p
    Youtube round.png
    Twitter round.png
    Facebook Round.png